صانع الاحذية الماهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف ابابيل في الإثنين 16 مارس 2009, 5:59 am

 



السلام عليكم اخوان


 قصة عن خيانة الامانة وذكاء الفقير


 


 



 


 


صانع الأحذية الماهر                 
تاليف : رونالد دالاس

كان هناك صانع أحذية ماهر، يعيش مع أسرته المكونة من زوجة طيبة وابن وبنت،
 وكان جميع أفراد الأسرة يعملون بجد ، وعلى الرغم من ذلك فقد كانت الأسرة تعاني من حياة الفقر،  إذ كانت ملابسهم قديمة، ولم يحسوا بالشبع في يوم من الأيام.
وذات يوم سمعوا ضوضاء وجلبة في الخارج، الزوجة من النافذة لتستطلع سبب هذه الضوضاء،
 فرأت أعداداً كبيرة من الناس كانت تهتف وهي تلوح بيدها،
ثم أرسلت نظرها للبعيد فرأت حصانين أبيضين رائعين، يجران عربة ذهبية، وكان داخلها ملك البلاد،
 وما هي إلا لحظات حتى سمع الإسكافي طرقات على بابهم، تك تك.
وما إن فتح الباب حتى صاح إنه الملك، ثم قال: تفضل يا مولاي ليتفضل فخامتكنم بالجلوس، أيمكنني أن أقدم خدمة لفخامتكم زوجا من الأحذية لم يسبق لأحد أن صنعه.
قال الملك: حسن، أحضره لقصري بمجرد الانتهاء من صنعه.
ثم انصرف الملك وسط هتافات الجماهير.
راح صانع الأحذية يعمل ليل نهار حتى استطاع  أن ينتهي من صنع الحذاء خلال يومين اثنين،
 وما إن وقعت عينا ابنته عليه حتى صاحت مندهشة: أووه. أنه لشيء يفوق الخيال،
 إنه أحسن حذاء وقعت عليه عيناي، كما صاح الابن متعجبا: إن لونه مزيج من الأحمر والذهبي، وجلده من أجود الجلود، وله "إبزيم" ذهبي، يا له من حذاء رائع!
في اليوم التالي ذهب صانع الأحذية إلى قصر الملك، حاملا الحذاء بين يديه، والفرحة تملأ صدره،
 وما إن وقف أمام باب القصر الخارجي حتى أوقفه أحد الخدم متسائلاً: - من أنت؟ وماذا تريد؟
- أنا صانع الأحذية ، إن معي حذاء للملك وقد أمر في بأن أحضره لى اليوم، فدعني أدخل لأعطيه الحذاء.
قالى الخادم: حسنا، سأتركك تدخل بشرط أن تعطيني النصف من كل شيء يعطيه لك الملك مقابل الحذاء.
تساءل صانع الأحذية في دهشة: النصف من كل شيء يعطيه لي الملك! ولكن هذا ليس عدلا؟
إذ ماذا سيتبقى لى من مكافأة عن عملي وجهدي وسهري؟
قال الخادم في إصرار: أعطني نصف ما سيعطيه لك الملك وإلا فلن أتركك تدخل من هذا الباب.
 قال صانع الأحذية مضطرا: حسنا، موافق.
فتح الخادم الباب وسمح لصانع الأحذية بالدخول،
 فما كاد يسير في طرقات الحديقة الواسعة حتى أوقفه خادم آخر متسائلا: ماذا تريد يا صانع الأحذية؟
 
قال صانع الأحذية: أريد أن أعطي الملك هذا الحذاء.


قال الخادم: تستطيع أن تعطي الحذاء للملك، بشرط أن تعطيني نصف ما سيعطيه لك الملك مكافأة لك على هذا الحذاء .


قال صانع الأحذية : إن هذا ليس عدلا، وإلا فماذا سيبقى لي مقابل جهدي وعرقي.
 
قال الخادم : أعطني نصف مكافأتك وإلا فلن أدعك تدخل من هذا الباب لمقابلة الملك.
 
قال صانع الأحذية : حسنا ، لك نصف المكافأة التي سأنالها من الملك.


فتح الخادم باب القصر، ودخل صانع الأحذية وهو يفكر في المكافأة التي ستضيع بسبب  الخادمين،
 لكن سرعان ما تمالك نفسه إذ وجد نفسه يقترب من مجلس الملك.
وقف صانع الأحذية أمام الملك قائلا : ها هو الحذاء يا جلالة الملك.


صاح الملك قائلا: شكرا لك يا صانع الأحذية، إنه حذاء رائع، جلده ناعم جدا جدا، وألوانه بديعة، وهذا "الإبزيم" جميل،
 إنه حقا أحسن حذاء في المملكة. خذ هاك عشرين عملة ذهبية مكافأة لك.


فجأة خطرت فكرة لصانع الأحذية، فأسرع قائلا للملك: شكرا لجلالتكم ، أنا لا أريد نقوداً يا مولاي مقابل الحذاء.
 دهش الملك وراح يتساءل: لماذا لا تريد نقودا مقابل الحذاء؟
 إنها مكافأة لك مقابل أروع حذاء صنعته يداك، وأنت رجل فقير وكان يجب أن تسعد بالنقود الذهبيه، من فضلك خذ النقود، خذ ثلاثين عملة ذهبية، خذ أربعين.


أجاب صانع الأحذية: شكرا لجلالتكم، إنك رحيم جداً يا مولاي، ولكني لا أريد نقودا نظير صنع الحذاء. قال الملك: حسنا، ماذا تريد إذن ؟
 يمكنك أن تطلب ما تشاء، فماذا تريد؟
قال صانع الأحذية: أريد أن تأمر بجلدي أربعين جلدة بهذا الكرباج ( وأشار إلى كرباج في يد أحد الجنود من حراس الملك).


سأل الملك مندهشا: هل أنت مجنون؟ إنك رجل فقير، وليس لديك طعام كاف لأسرتك، ويجب أن تقبل العملات الذهبية التي أمنحها لك ،
بدلا من الأربعين جلدة.
قال صانع الأحذية في إصرار: من فضل جلالتكم أن تكافئني بجلدي أربعين جلدة، مكافأة لصنع هذا الحذاء.


قال الملك منفعلا: أنا لا أفهم معنى لهذا الإصرار ، ولكن لك ما تريد. ثم التفت إلى الجندي الذي يمسك الكرباج
وقال له: أضرب صانع الأحذية أربعين جلدة بسوطك الجلدي هذا.
أجاب الجندي قائلا: أمر جلالتكم.


ثم صاح في صانع الأحذية آمرا إياه: تعال هنا.


وهم بأن يضربه بسوطه، لكن صانع الأحذية صاح قائلا: انتظر دقيقة من فضلك، فهذا الخادم طلب أن يأخذ نصف مكافأتي عن الحذاء.


لهذا أرجو أن تضربه عشرين جلدة.


سمع الملك ما قاله صانع الأحذية فسأل الخادم: هل هذا صحيح أيها الخادم؟.


تمتم الخادم قائلا: أو.. آآ.. لا.. أعني نعم.. أنا آسف.


قال الملك: آه، والآن أعتقد أنني فهمت، ثم التفت إلى خادمه قائلا: لست أمينا أيها الخادم، فقد أردت أن تقاسم صانع الأحذية مكافأته، والآن ستحصل على ما تستحق، ثم أمر الملك الجندي بأن يجلد الخادم عشرين جلدة.


صاح الخادم متوسلا : لا، من فضلك، دعني أذهب ولا تضربني بالسوط.


غضب الملك قائلا: اسكت!


ثم أمر الجندي : خذه بعيدا، واضربه عشرين جلدة ثم توجه بالسؤال لصانع الأحذية: لقد طلبت أربعين جلدة، فماذا عن العشرين الأخرى؟


أجاب صانع الأحذية. شكرا لفخامتكم، هناك. خادم آخر غير أمين، يقف بباب القصر الخارجي، فقد طلب مني أيضا نصف المكافأة من فضلك أأمر له بالعشرين جلدة الثانية.


أمر الملك، بإحضار الخادم، فلما جاءه سأله: هل طلبت من صانع الأحذية نصف مكافأته؟ إنك أيضا غير أمين.


قال الخادم: أنني آسف جدا يا مولاي. صاح الملك غاضبا اسكت!


ثم أمر الجندى بأن يأخذه بعيدا ويجلده عشرين جلدة والتفت إلى صانع الأحذية وقال: إنك رجل ماهر، وهذان الخادمان غير أمينين، ولكن يجب أن تأخذ مكافأتك، بل اكثر منها. والتقط الملك كيسا مملوء! بالعملات الذهبية وأعطاه لصانع الأحذية قائلا: من الآن يمكن أن تصنع كل أحذيتي وكذا كل أحذية أفراد أسرتي، وكذا كل خدمي.


صاح صانع الأحذية فرحا: شكرا لجلالتكم، شكرا من الأعماق.


ومنذ ذلك الوقت لم تعد أسرة صانع الأحذية فقيرة، فكل الناس في المملكه أرادت أن تصنع أحذيتها عنده،
 إماهو فقد اشترى بيتا جديدا، وورشة جديدة، واشترى لأسرته ملابس جديدة، وتحسنت أحوالهم؟ فلم يبيتوا أبدا جوعى كما كان يحدث من قبل، وعاشوا جميعهم بعد ذلك في سعادة وهناء.

 

انتهت

avatar
ابابيل
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 222
رقم العضوية : 5
تاريخ الانتساب : 21/9/2008
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 4
نقاط : 33020
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف ريم العراق في الإثنين 16 مارس 2009, 2:37 pm

تسلم على القصة الحلوة
مافي احلى من الامانة حتى ولو في الكلام
تحياتي
ريم العراق
🐱
avatar
ريم العراق
مشرفة الملتقيات الأجتماعية
مشرفة الملتقيات الأجتماعية

عدد المساهمات : 605
العمر : 37
رقم العضوية : 27
تاريخ الانتساب : 3/3/2009
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 18
نقاط : 31917
تاريخ التسجيل : 04/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف مازن العراقي في الأربعاء 18 مارس 2009, 9:09 pm

تسلم اخي على قصتك الجميله وبلفعل الامانه من علامات الانسانيه بغض النضر عن كلشي واصل ابداعك وكلامك الرائع وتقبل مروري
avatar
مازن العراقي
مشرف ملتقى الحياة العامة
مشرف ملتقى الحياة العامة

عدد المساهمات : 569
العمر : 43
رقم العضوية : 32
تاريخ الانتساب : 6/10/2009
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 9
نقاط : 31880
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف حيدر الجبوري في الخميس 19 مارس 2009, 2:43 am


تسلم يامبدع على القصة الرائعه

_________________

حيدر الجبوري
نائب المدير العام
نائب المدير العام

عدد المساهمات : 587
العمر : 45
رقم العضوية : 2
تاريخ الانتساب : 1/10/2008
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 5
نقاط : 33249
تاريخ التسجيل : 01/10/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف ابابيل في الجمعة 20 مارس 2009, 12:04 am

تسلمين اخت ريم على الرد الحلو
تسلم اخ مازن على الكلام الجميل
تلم اخ حيدر على الكلام الرائع
الف تحية لكم
avatar
ابابيل
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 222
رقم العضوية : 5
تاريخ الانتساب : 21/9/2008
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 4
نقاط : 33020
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صانع الاحذية الماهر

مُساهمة من طرف عباس الكربلائي في الثلاثاء 14 أبريل 2009, 11:40 pm

تسلم ابابيل على القصه الجميله والمملوه بالمعاني



Razz
avatar
عباس الكربلائي
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 234
العمر : 50
رقم العضوية : 7
تاريخ الانتساب : 24/9/2008
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 5
نقاط : 33197
تاريخ التسجيل : 24/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى