ما أكرمك يا الله

اذهب الى الأسفل

ما أكرمك يا الله

مُساهمة من طرف مازن العراقي في الأحد 22 مارس 2009, 2:48 am

يحكى انه كان هناك رجلان وقفا امام الله للحساب

فكان الاول لديه في ميزان حسانته حسنة واحدة والباقي كله سيئات

وكان الثاني يحتاج الى حسنة واحدة كي يدخل الجنة

فتبرع الاول بالحسنة الوحيدة الى الثاني اعتبارا منه بانه سيدخل النار لامحال

فرد عليه الله سبحانه وتعالى


لن تكون اكرم مني على عبادي

فادخل انت وصاحبك الجنة



ما اكرمك يا الله






















ويحكى ايضا بانه كان هناك رجلا لم يترك من الذنوب الا وفعلها
ومن المعاصي الا وارتكبها


واراد هذا الرجل ان يتوب فذهب الى

شيخ عالم بامور التوبة وكيفيتها

فطلب منه الرجل ان يدله على شيئ اذا فعله تقبل الله توبته
وبعد ان سمع الشيخ كلام الرجل وافعاله
ايقن بان توبته محالة
وخاف على نفسه ان يقول ذلك فيقتله الرجل

فقال له ان يفعل شيئا لاوجود له من الصحة كي يخلص منه

فقال الشيخ للرجل:

يا بني اذهب وامسك غصن قد انتهت حياته وجفت اوراقه
وضعه في مقبرة ما وانتظر ان يورق من جديد ونعود لديه الحياة
وعندما يزهر ويخضر الغصن اعلم ان الله قبل توبتك

وصدق الرجل كلام الشيخ وفعل ما قال له
واصبح وامسى جالسا في المقبر ة ينتظر الغصن بان يخضر ويزهر
(طبعا من المحال ان يزهر الغصن الميت لان لاحد له القدرة ان يحيي شيئا غير الله سبحانه وتعالى)



وفي يوم ما واثناء جلوس الرجل في المقبرة مساء

سمع صوت حركة ما
فذهب كي يعرف ما هذه الحركة

فراى
شخصا يفتح قبرا فيه فتاة ميتة وارادالاعتداء عليها

فساله الرجل لما تريد الاعتداء على انسانة ميتة

فقال هذه الفتاة اردت الزواج منها ولم ترضى طول حياتها
فعزمت ان اخذها حتى وان ماتت

فقام الرجل صاحب الغصن بتوسيع الرجل ضربا
وابعاده عن القبر واعاد التراب عليه.
وعندما رجع الى غصنه.......................









راى غصنه قد ازهر واخضر باوراقا جميلة فعلم ان الله قبل توبته
avatar
مازن العراقي
مشرف ملتقى الحياة العامة
مشرف ملتقى الحياة العامة

عدد المساهمات : 569
العمر : 44
رقم العضوية : 32
تاريخ الانتساب : 6/10/2009
عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

احترام القوانين :
الاوسمة :
نقاط الشكر : 9
نقاط : 35750
تاريخ التسجيل : 06/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى